حسين اغبارية، من سكان حيفا منذ صغره. 
انهى تعليمه الثانوي في الكلية الارثوذكسية العربية في حيفا، وتخرج من قسم العلوم الاجتماعية والآداب في جامعة حيفا، حاصلا على الدرجة الاولى الجامعية، ثم تابع دراسته في الموضوع ذاته فحصل على الدرجة الثانية .
كان من نشطاء الحركة الطلابية في الجامعات وواصل نشاطه الاجتماعي والسياسي في قيادة الحراك الاجتماعي والسياسي لدى جماهير شعبنا في الداخل وخاصة في مدينة حيفا.
من المؤسسين لجمعية التطوير الاجتماعي لعرب حيفا في اوائل الثمانينات، ويتولى مهام ادارتها حتى يومنا هذا.

يتبوأ اليوم عدة مناصب تربوية واجتماعية وينشط في مدينته حيفا مدافعا مساندا لأهلها الفلسطينيين في الحفاظ على هويتهم ومسكنهم امام سياسة التمييز والتهويد. وله عدة اصدارات ومقالات منشورة في مواضيع اجتماعية وثقافية. 
من كتبه نذكر:

  • العرب في حيفا ، صدر عن جمعية التطوير الاجتماعي سنة 1986 صدر في اللغات (العربية العبرية والانجليزية).
  • مرشد في التوعية الحقوقية صدر عن جمعية التطوير الاجتماعي سنة 1997
  • حيفا التاريخ والذاكرة- صدر عن جمعية التطوير الاجتماعي سنة 2001 (الطبعة الاولى).
  • العرب في حيفا – ملامح مجتمع- صدر سنة 2007
  • يحكون حيفا – حكايات من ذاكرة أهلها صدر سنة 2010 
  • العرب في حيفا – قصة مجتمع اصلاني- صدر باللغة العبرية سنة 2011 
  • الاهل والمدرسة صدر سنة 2013.
  • حيفا التاريخ والذاكرة- صدر عن جمعية التطوير الاجتماعي سنة 2016 (الطبعة الثانيه).

شارك:

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on pinterest
Pinterest
Share on linkedin
LinkedIn

مقالات ذات صلة

مؤتمر المساءلة يوجّه وابلا من الأسئلة والاستفسارات لـ رئيسة بلدية حيفا بما يخص حقوق مواطنيها العرب

بمبادرة “جمعية التطوير الاجتماعي لـ تشجيع النقد البنّاء والمساءلة حول الحقوق
مؤتمر المساءلة يوجّه وابلا من الأسئلة والاستفسارات لـ رئيسة بلدية حيفا بما يخص حقوق مواطنيها العرب
” هناك عطب مزمن في تعامل البلدية مع السكان العرب وولايتي ستشهد تغييرا حقيقيا… المشاكل في المجلس البلدي تنبع من قيامي بوقف الفوضى الإدارية…التي هدرت بسببها مئات الملايين… ومشكلة الخنازير في الأحياء من أسبابها إطعامها من قبل عشرات المواطنين. لم أتردد في المشاركة في المؤتمر رغم توقعي بتوجيه أسئلة تضعني على المحك. “