“مدارس حيفا يشاهدون مسرحيه “خطر نت

المحامية جمانة إغبارية ـ همام مديرة الجمعية: “يسرنا تعاون إدارات المدارس وسنواصل تقديم خدمات لا منهجية تستجيب لاحتياجاتها وبرامجها”.

 حضر نحو 650 طالبا عروض لمسرحية “خطرنت” نظمتها جمعية التطوير الاجتماعي في حيفا لطلبة المدارس في إطار مشروعها التربوي المتواصل من سنوات بهدف مواجهة ظاهرة التنمّر الإلكتروني.

وجاء الطلاب إلى المسرحية من مدارس مار يوحنا الانجيلي وعبد الرحمن الحاج وحوار الأهلية والاخوة ومسار وثانوية النجاح. وشاهدوا العروض التي سبقتها جليات عمل وتحضير مع الطواقم الاستشارية للمدارس وطواقم مراكز جماهيرية عربية في حيفا لما في الموضوع من أهمية بالنسبة للمهنيين العاملين مع الطلبة وأبناء الشبيبة.

والمسرحية لمسرح السراج إخراج د. ناظم شريدي وتستند إلى مضامين واستشارة طاقم جمعية التطوير لا سيما د. عامر جرايسي (أخصائي في العمل الاجتماعي العلاجي) وايلي بدران (مختصّ في الميديا والاعلام) اللذين يشاركان في مشروع الجمعية ونشاطاته. واستفادت المسرحية في رسالتها ومضامينها من تجربة الجمعية التي تتابع القضية حدّ التخصص فيها. وبفضل اشتغال الجمعية بهذه الظاهرة التي انتشرت مع الأجهزة الذكية وثورة الاتصالات على مدار أربع سنوات، فقد تحولّت مع طاقمها إلى مرجعية تربوية مهنية متخصصة في هذا المضمار تقدّم المشورة وتنفّذ استشارة وفعاليات متصلة مع طواقم تربوية في المدارس ومع طواقم جماهيرية تعمل مع أبناء الشبيبة.

وفي حديث مع مديرة الجمعية المحامية جُمانة إغبارية همام قالت: “سرّتنا المشاركة الجماعية للطلاب على مدار يومين واهتمام المدارس وإداراتها وطواقمها بالأمر. ويسرّنا أن تتحول تجاربنا في الحقل التربوي إلى مضامين تعليمية غير تقليدية كمسرحية أو شريط مرئي وما إلى ذلك. إنه جزء من سعينا إلى تغيير شكل المضامين التربوية التعليمية والإتيان بها إلى الطلاب مع عامل الإدهاش والتجريب المرئي أيضا”. وأضافت: سنواصل العمل على هذا الموضوع مع إدارات المدارس لا سيّما الطواقم الاستشارية هناك لما فيه خير أبنائنا وبناتنا في المدارس، وذلك بحسب احتياجات المدارس وبرامجها.

شارك:

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on pinterest
Pinterest
Share on linkedin
LinkedIn

مقالات ذات صلة

مؤتمر المساءلة يوجّه وابلا من الأسئلة والاستفسارات لـ رئيسة بلدية حيفا بما يخص حقوق مواطنيها العرب

بمبادرة “جمعية التطوير الاجتماعي لـ تشجيع النقد البنّاء والمساءلة حول الحقوق
مؤتمر المساءلة يوجّه وابلا من الأسئلة والاستفسارات لـ رئيسة بلدية حيفا بما يخص حقوق مواطنيها العرب
” هناك عطب مزمن في تعامل البلدية مع السكان العرب وولايتي ستشهد تغييرا حقيقيا… المشاكل في المجلس البلدي تنبع من قيامي بوقف الفوضى الإدارية…التي هدرت بسببها مئات الملايين… ومشكلة الخنازير في الأحياء من أسبابها إطعامها من قبل عشرات المواطنين. لم أتردد في المشاركة في المؤتمر رغم توقعي بتوجيه أسئلة تضعني على المحك. “