جمعية التطوير الاجتماعي تعقد اجتماعها السنوي للعام

عقدت جمعية التطوير الاجتماعي اجتماعها السنوي للهيئة العامة، مساء الثلاثاء 25.06.19 في فندق الكولوني- حيفا، بحضور لفيف من أصدقاء الجمعية، الهيئة الإدارية وطاقم الموظفين.
افتتح اللقاء واداره عضو الجمعية ورئيسها السابق د. جوني منصور مرحبا بالحضور مؤكدا أهمية عمل الجمعية ووجودها الملحوظ على الساحة المحلية في حيفا، ومعلنا تنحيه من منصب رئاسة الهيئة الإدارية للجمعية لينوب عنه السيد هشام عبدة مباركا له المنصب.
قدم هشام عبدة كلمته كرئيس جديد للهيئة الإدارية، عبر فيها عن تقديره لثقة الجمعية به وسعادته بدوره الجديد في قيادة دفة الجمعية نحو الأرقى بما يليق بها كجمعية متأصلة عريقة.
كما أهّلت المديرة العامة للجمعية المحامية جمانة اغبارية همام بالحضور. استعرضت بعدها نشاطات الجمعية بدوائرها المختلفة بالسنة الأخيرة ونشاطات البرنامج المستقبلي.
قدم بعده المستشار التنظيمي مرزوق حلبي تقييما أجري عن أنشطة الجمعية المختلفة على مدار الأعوام الثلاثة مقدما التوصيات.
تلاه مدقق حسابات الجمعية السيد شربل خريش عارضا التقرير المالي المدقق للجمعية للعام 2018، تلاه المحاسب اياد سلايمة، هيئة الرقابة للجمعية ملاحظاته وتوصياته. وبالإقرار العام تم قبول التوصيات وإقرار التقارير الكلامية والمالية للعام 2018.
اختتم اللقاء بكلمة شكر وامتنان من مديرة الجمعية جمانة اغبارية همام لد. جوني منصور الذي اشغل على مدار سنوات عدة منصب رئيس الهيئة الإدارية للجمعية حاملا مع مؤسس الجمعية ومديرها الأسبق أبو فراس حسين اغبارية طيب الذكر همّ الجمعية والمجتمع الحيفاوي، مساعدا ومساهما على مدار سنوات طويلة في المساعدة بتطوير الجمعية لوصولها لما هي عليه اليوم. كما وأكدت استمرار التعاون المستقبلي لتوثيق الرواية وتداولها من جيل لجيل. هذا وتم اهداء د. جوني منصور باسم الطاقم والهيئة الإدارية للجمعية لوحة للفنان الأستاذ كميل ضو لأزقة حيفا القديمة.

شارك:

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on pinterest
Pinterest
Share on linkedin
LinkedIn

مقالات ذات صلة

مؤتمر المساءلة يوجّه وابلا من الأسئلة والاستفسارات لـ رئيسة بلدية حيفا بما يخص حقوق مواطنيها العرب

بمبادرة “جمعية التطوير الاجتماعي لـ تشجيع النقد البنّاء والمساءلة حول الحقوق
مؤتمر المساءلة يوجّه وابلا من الأسئلة والاستفسارات لـ رئيسة بلدية حيفا بما يخص حقوق مواطنيها العرب
” هناك عطب مزمن في تعامل البلدية مع السكان العرب وولايتي ستشهد تغييرا حقيقيا… المشاكل في المجلس البلدي تنبع من قيامي بوقف الفوضى الإدارية…التي هدرت بسببها مئات الملايين… ومشكلة الخنازير في الأحياء من أسبابها إطعامها من قبل عشرات المواطنين. لم أتردد في المشاركة في المؤتمر رغم توقعي بتوجيه أسئلة تضعني على المحك. “