أطلقت جمعية التطوير الاجتماعي يوم التسامح في 29 أيار من كل سنة منذ عده سنوات تنظم من خلاله برامج وفعاليات مناهضة للعنف تحمل رسالة الحوار، تقبل الآخر والاحترام المتبادل، مؤكدة على أهمية التسامح كطريق للعيش المشترك ووسيلة لنبذ العنف. في هذا اليوم يتم التوقيع على وثيقة العهد المجتمعي لمناهضة العنف والتفرقة في مجتمعنا والتي جمعت حتى اليوم آلاف التواقيع من مختلف أطياف المجتمع. تمثّل يوم التسامح بالسنوات الأخيرة بنشاطات مختلفة: دوري رياضي لأحياء مختلفة، مهرجان العائلة، إضاءة شجرة المحبة والتآخي وغيرها.