اطلاق مشروع "التنمر الالكتروني" في مدارس حيفا العربية للسنة الثالثة على التوالي

المنطق للمشروع

العالم الافتراضي يشكل حيزا كبيرا في حياتنا وفي حياة اولادنا ومكانا للتعبير عن ارائهم ورغباتهم الا اننا نشهد سلوكيات سلبية مؤذية احياناً نتيجة الافراط في استخدام شبكات التواصل الاجتماعي وغياب الوعي لخطورة هذه السلوكيات. احدى السلوكيات المؤذية الاخذة بالانتشار هي ظاهرة " التنمر الالكتروني" والتي تقلق بال الاخصائيين وجمهور المربين لمدى خطورتها ولكونها ظاهرة شائكة لها جوانب واثار مختلفة: سلوكية، اجتماعية ونفسية .

النشاطات : اكثر من خمسون محاضرة توعوية للمدارس

وعليه، بادرت جمعية التطوير الاجتماعي الى مشروع توعوي في المدارس العربية في موضوع " التنمر الالكتروني" يهدف الى رفع الوعي والتصدي الى هذا الظاهرة على مستوى المدرسة بطاقمها وطلابها. بدأنا  نشاطنا من خلال تنظيم ورشات عمل لجمهور المعلمين والاهل حول اساليب بديلة للتربية لمنع العنف في الأسرة والمدرسة واكساب اليات للتعامل مع الظاهرة والحد منها. اضافة الى ورشات عمل للطلاب تتطرق الى عدة مواضيع منها تعريفات واليات اساسية في عالم الانترنت وكيفيت عملها، شرح عن المخاطر التي تواجهنا في استعمال الشبكات الاجتماعية، خاصة موضوع الخصوصية ودور الطالب في الحد من هذة المخاطر. مررت اكثر من 50 محاضرة توعوي من خلال مختصين في مجال الميديا الالكترونية وأخصائيين في العمل الاجتماعي العلاجي. أما على مستوى الشبكة ، أطلقت حملة " أنا مش هيك" وهي عبارة عن سلسلة افلام قصيرة من قبل دكتور عامر جرايسي،أخصائي في العمل الاجتماعي العلاجي تحاكي جمهور الطلاب والاهالي وتهدف الى توعية حول الظاهرة.

وكثمرة عمل لهذا المشروع أصدرت الجمعية رزمة فعاليات تربوية صفية للمعلمين/ات من خلال مختصين في المجال وبمشاركة مستشارين ومركزين من مختلف المدارس اجتمعوا تحت سقف واحد في ثلاث  لقاءات ارشادية لتطوير الرزمة. تهدف الرزمة الى اكساب الطلاب مهارات اجتماعية واليات للتعامل مع الظاهرة والاهم من ذلك استخدام الامن لشبكات التواصل.

التجدُد : " التصدي للظاهرة من خلال المجتمع وتعزيز الجيد في الشبكة"

النقلة النوعية لهذه السنة هي في التصدي للظاهرة من خلال الطلاب انفسهم وبمبادرتهم ومن خلال تعزيز وتشجيع الاستخدام الآمن، الايجابي والمُبدع لشبكات التواصل الاجتماعي. ويأتي التجدد في عدة محاور، أهمها انتاج فيديوهات قصيرة بموضوع التنمر الالكتروني من اخراج، تمثيل وتصوير الطلاب المقدمون على وحدات البجروت بالتعاون مع المدارس الثانوية واقسام الاتصال فيها. اضافة الى بناء موقع خاص يشمل مواد، فعاليات صفية واقتراحات لأنشطة لاول مرة باللغة العربية ليكون متاحا للمدارس في المرحلة الابتدائية حتى المرحلة الثانوية التي ترغب في تمرير جزء من المضامين او تنظيم يوم مركز خاص بالابحار الامن.