بمناسبة يوم الطفل العالمي جمعية التطوير الاجتماعي تُصدر كراسة عمل "أنا وحقوقي"

بمناسبة يوم الطفل العالمي جمعية التطوير الاجتماعي تُصدر كراسة عمل "أنا وحقوقي" وتوزعها على طلاب صفوف التمهيدي في المدارس العربية في حيفا 

أصدرت جمعية التطوير الاجتماعي كراسة عمل بعنوان "أنا وحقوقي" التي تم توزيعها على طلاب صفوف التمهيدي في المدارس. تأتي الكراسة " أنا وحقوقي " ضمن الفعاليات التربوية في إطار مشروع جمعية التطوير الاجتماعي في حيفا - "مجتمع آمن ورفع الوعي الحقوقي"، والتي تتضمن مواد تثقيفية حول حقوق الطفل من خلال فعاليات محبّبة لقلوبهم مثل الرسم والتلوين والغناء، تهدف الى ايصال رسالة للاطفال حول ماهية حقوقهم وتطوير مهارات الطفل ونضوجه العقلي والعاطفي في هذا الموضوع بطريقة مبسطة بما يتلاءم مع جيلهم وقدراتهم .

حوي الكراسة عشرين حقا مرفقة بصور ملائمة لكل حق بتصميم خاص مميز للأطفال ، للمصمم شربل الياس، بالإضافة الى فعاليات اخرى كالرسم الحر، أناشيد مناسبة لهذه الحقوق، لاصقات ملونة باحجام مختلفة وفعاليات اشغال يدوية كالقص، صناعة علبة من ورق مقوى ومؤشر صفحات يشمل كل الحقوق بهدف تذويت الطفل لحقوقه وحفظ قسم منها بطريقة أنجع.

كما وأرفقت ورقة ارشادت للمربيات وتوصيات لكيفية تمرير الرزمة بالطريقة الأمثل مما يزيد من نجاعتها، فالرزمة تعتبر موجها ومحفزا للعمل مع الطفل. بمساعدة المسؤولين، الأهالي والمربيات يمكن تحقيق الهدف المرجّو، على المربية والاهل ملاءمة الفعالية لسن الاطفال وفق النظام التعليمي المتماشي مع النمو، بما ان العمر البيولوجي للطفل لا يكون في جميع الاحوال هو العامل الذي يقرّر مرحلة النضج المطلوب لهذا العمر. من خلال طرح اسئلة تثير اهتمام الطالب أو تحفزه على التعبير (أسئلة مغلقة ومفتوحة)، كما ومن خلال منح الطفل فرصة للتعبير عن نفسه بالاصغاء له، واكسابه مهارات تفكيرية واحترام اقواله مع ترديدها بجمل صحيحة.

وعليه قام طاقم جمعية التطوير الاجتماعي بزيارة المدارس منذ بداية الاسبوع لطرح تفعيل كراسة " انا وحقوقي" كنشاط في يوم الطفل العالمي. كما ولاقت الكراسة استحسان المدراء والمربيات بمضامينها وقيمتها المضافة، التصاميم المميزة وطرق التعليم المثرية المقترحة. وفي قد كرّر الطاقم زيارته يوم أمس الذي يصادف يوم الطفل العالمي لصفوف التمهيدي للمتابعة وسماع ردود الفعل ومراقبة تفاعل الطلاب ونشاطهم حول الموضوع لأخذها بعين الاعتبار لنشاط السنة القادمة.

وفي تعقيب لمركزة الدائرة المجتمعية والتربوية في جمعية التطوير الاجتماعي، فيحاء عوض : "رأينا في جمعية التطوير الاجتماعي واجبا في تقديم مساهمتنا المتواضعة في توعية  الطفل لحقوقه واهداء الطفل رزمة قيّمة بالتزامن مع يوم الطفل العالمي والذي يصادف الاول من حزيران واقتراب نهاية السنة الدراسية وارتقاء اطفالنا للصف الاول، مشجعين التعلم والعمل على تذويت المواد التي يتلقاها الطفل بطريقة ابداعية وقريبة قدر الامكان الى عالمه الخاص. الرزمة لاقت نجاحا وتفاعلا كبيرا من قبل الأطفال من خلال طرح اسئله اثارت اهتمامهم وترديد الاناشيد المرفقة للرزمة وحفظ قسم من الحقوق كما لوحظ الاثراء اللغوي المتداخل في كل فعالية وكشف الطفل على مصطلحات صحيحة وجديدة . نحن في جمعية التطوير الاجتماعي إدارة وطاقما راضون عما قدمناه والأثر الذي لمسناه من خلال هذا النشاط ولكل من يرغب في الحصول على الرزمة واقتنائها بإمكانه التوجه مباشرة لجمعية التطوير الاجتماعي.

وفي تعقيب لمربية الصف التمهيدي ومركزة بساتين ماريوحنا الإنجيلي، برنديت خريش جاء:" افتتحنا يوم الطفل العالمي بأغنية " أعطونا الطفولة"، والخيال الموجه حيث قمنا بازالة كل الحواجز والاركان الموجودة في الصف ودخلنا عالم الخيال، تخيلنا اننا نستطيع التنقل بالعالم بسلام بدون حاجز وبدون جوازات سفر ولا حدود للكرة الارضية، دخلنا عالم الاشعار من خلال نشاط الجمعية ضمن العمل على كراسة " أنا وحقوقي". اخترنا مع اطفالنا اربعة حقوق ركزنا عليها، كان الاقرب منها الى الطلاب " حقي ان أحكي حكايتي" لانه حق حر ومفتوح. وبالتالي حول الأطفال الكلام الى رموز من خلال الرسم. باسمي وباسم اطفالي نشكر جمعية التطوير الاجتماعي على عطائها ونثمن عاليا جهودها المتجددة والمتواصلة للإثراء والعمل على مضامين توعوية تثقيفية وتربوية".