الكلية الأرثوذكسية-التاسع د-العنف ضد المرأة

المدرسة

الكلية الأرثوذكسية

الصف

التاسع د

مربية الصف

كارين مجدلاني

مركزة التربية الاجتماعية

راغدة ملشي

هدف الحملة:
توعية طلاب شريحة التواسع بشكل خاص وطلاب المدرسة عامة من خلال نشر هاشتاجز وجمل وعبارات توعية حول التمييز الجندري الذي يؤدي للعنف ضد المرأة
تحديات:

ظروف الكورونا وبعدها الاحداث السياسية الأخيرة واعتداءات المستوطنين الذي صعّب تقدم الطلاب بالمبادرة خاصة ان طلاب المدرسة يأتون من عدة بلدات.

موقف مؤثر خلال العمل:

البلوزة هي فقط النتاج المادي الملموس للحملة، حيث شملت الحملة قبل ذلك الكثير من الحوارات حول الأدوار النمطية التي يفرضها المجتمع على الاناث والذكور، ومناقشة هذه التقسيمات المكتسبة والظالمة للجميع. كان ملفت جدا حوار الطلاب ومناقشتهم لهذه الأفكار ودور الصبايا بالحملة.  تعليقات الطالبات والطلاب على مدى استفادتهم من المضمون والمعرفة الذي انكشفوا عليه خلال المشروع والاثراء من فرصة تبادل هذه الافكار مع الاقران

تعليق المدرسة:

شكر للجمعية وللمركزة ولكل افراد طاقم المشروع خاصة على عدم التنازل واستمرار المرافقة والتشجيع بالرغم من تأخر موعد انجاز المبادرة ما تطلب ليونة وتعديلات من الجمعية

شارك:

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on pinterest
Pinterest
Share on linkedin
LinkedIn

مقالات ذات صلة

مؤتمر المساءلة يوجّه وابلا من الأسئلة والاستفسارات لـ رئيسة بلدية حيفا بما يخص حقوق مواطنيها العرب

بمبادرة “جمعية التطوير الاجتماعي لـ تشجيع النقد البنّاء والمساءلة حول الحقوق
مؤتمر المساءلة يوجّه وابلا من الأسئلة والاستفسارات لـ رئيسة بلدية حيفا بما يخص حقوق مواطنيها العرب
” هناك عطب مزمن في تعامل البلدية مع السكان العرب وولايتي ستشهد تغييرا حقيقيا… المشاكل في المجلس البلدي تنبع من قيامي بوقف الفوضى الإدارية…التي هدرت بسببها مئات الملايين… ومشكلة الخنازير في الأحياء من أسبابها إطعامها من قبل عشرات المواطنين. لم أتردد في المشاركة في المؤتمر رغم توقعي بتوجيه أسئلة تضعني على المحك. “