التصنيفات
تغيير

الكلية الأرثوذكسية-التاسع د-العنف ضد المرأة

المدرسة

الكلية الأرثوذكسية

الصف

التاسع د

مربية الصف

كارين مجدلاني

مركزة التربية الاجتماعية

راغدة ملشي

هدف الحملة:
توعية طلاب شريحة التواسع بشكل خاص وطلاب المدرسة عامة من خلال نشر هاشتاجز وجمل وعبارات توعية حول التمييز الجندري الذي يؤدي للعنف ضد المرأة
تحديات:

ظروف الكورونا وبعدها الاحداث السياسية الأخيرة واعتداءات المستوطنين الذي صعّب تقدم الطلاب بالمبادرة خاصة ان طلاب المدرسة يأتون من عدة بلدات.

موقف مؤثر خلال العمل:

البلوزة هي فقط النتاج المادي الملموس للحملة، حيث شملت الحملة قبل ذلك الكثير من الحوارات حول الأدوار النمطية التي يفرضها المجتمع على الاناث والذكور، ومناقشة هذه التقسيمات المكتسبة والظالمة للجميع. كان ملفت جدا حوار الطلاب ومناقشتهم لهذه الأفكار ودور الصبايا بالحملة.  تعليقات الطالبات والطلاب على مدى استفادتهم من المضمون والمعرفة الذي انكشفوا عليه خلال المشروع والاثراء من فرصة تبادل هذه الافكار مع الاقران

تعليق المدرسة:

شكر للجمعية وللمركزة ولكل افراد طاقم المشروع خاصة على عدم التنازل واستمرار المرافقة والتشجيع بالرغم من تأخر موعد انجاز المبادرة ما تطلب ليونة وتعديلات من الجمعية

التصنيفات
تغيير

الكلية الأرثوذكسية-التاسع ج- الكلمة الإيجابية

المدرسة

الكلية الأرثوذكسية

الصف

تاسع ج

مربية الصف

زينات جبران

مركزة التربية الاجتماعية

راغدة ملشي

مخرجات المشروع
هدف الحملة:

نشر رسالة “حيٍّة” ومباشرة للتواسع وللطلاب ولكل مجتمع حيفا وبقية البلدات من خلال كتابة عبارات على بلوزة وارتداءها

تحديات:

ظروف الكورونا وبعدها الاحداث السياسية الأخيرة واعتداءات المستوطنين الذي صعّب تقدم الطلاب بالمبادرة خاصة ان طلاب المدرسة يأتون من عدة بلدات.—-ولكن بذات الوقت، الاحداث الأخيرة زادت من أهمية وضرورة دعمنا لبعضنا البعض وأثبتت قدرتنا على مساندة بعض

موقف مؤثر خلال العمل:

ازدياد ايمان الطلاب بدورهم كشباب، وبوجود أهمية لآراءهم وانه من المهم اسماع صوتهم بشأنه القضايا التي تهمهم. قناعة اكبر بقدرتهم على التأثير والتغيير. لاحظنا النتائج الإيجابية حتى بلغة الطلاب والمصطلحات التي يستخدمونها التي تدل على فهم وتذويت المعرفة المكتسبة وعلى التغيير الايجابي بتفكيرهم.

تعليق المدرسة:

شكر للجمعية وللمركزة ولكل افراد طاقم المشروع خاصة على عدم التنازل واستمرار المرافقة والتشجيع بالرغم من تأخر موعد انجاز المبادرة ما تطلب ليونة وتعديلات من الجمعية

التصنيفات
تغيير

الكرمة الابتدائية-ثامن 2-التنمر

المدرسة

الكرمة الابتدائية

الصف

ثامن 2

مربية الصف

لبنى هلون

مركزة التربية الاجتماعية

ريم قرطام

مخرجات المشروع
هدف الحملة:

حملة موجهة للمراهقين حول الأذى الناتج عن التنمر الوجاهي.

تحديات:

التردد والخجل من الظهور بالفيديو. تساؤل حول قدراتهم بالتأثير وتنفيذ المبادرة- الاحراج من خوض هذه الحوارات مع طلاب الصف خاصة في سنة التباعد الاجتماعي.

موقف مؤثر خلال العمل:

تجربة التصوير- الابداع خاصة بفترة الكورونا- كسر الروتين- اكتشاف مواهب وقدرات والتدرب عليها- تطبيق ما تعلموه- تقارب الطلاب من بعض- اكتشاف المعلمين للطلاب- اكتشاف الطلاب لبعض ولتجارب مزعجة مروا بها- مساندتهم لبعضهم البعض- استمتاع وضحك ووقت مختلف عن جو الدراسة- الحوار والاصغاء والاراء- ان رأيهم مهم- ان بامكانهم القيام بمبادرات تحدث تغيير.

تعليق المدرسة:

كلمات الطلاب بيوم التصوير: “اليوم بشكل خاص هو من اهم الأيام هاي السنة بالكورونا. انه نطلع هيك ونتدرب ونصور ونمثل وخارج المدرسة…كل هذا خلانا ننبسط ونبدع ونكتشف قدراتنا اكثر ونكتشف قدرات بعض”.

التصنيفات
تغيير

مدرسة الكرمة الأبتدائية- صف الثامن أ-نظافة شواطئ البحر

المدرسة

الكرمة الابتدائية

الصف

ثامن 1

مربية الصف

شريفة عمري

مركزة التربية الاجتماعية

ريم قرطام

مخرجات المشروع
هدف الحملة:

حملة موجهة للشباب والصبايا حول ضرر تلوث الشواطئ على الكائنات المائية. 

تحديات:

تخبط الطلاب بالبداية كونها تجربة أولى  بالنسة لهم- تردد حول أهمية وقيمة صورت جيل الشباب- وطبعا كل ظروفالكورونا والاغلاق والتباعد كانت تأجل وتصعّب التطبيق.

موقف مؤثر خلال العمل:

تجربة التصوير- الابداع خاصة بفترة الكورونا- كسر الروتين- اكتشاف مواهب وقدرات والتدرب عليها- تطبيق ما تعلموه- تقارب الطلاب من بعض- اكتشاف المعلمين للطلاب- اكتشاف الطلاب لبعض ولتجارب مزعجة مروا بها- مساندتهم لبعضهم البعض- استمتاع وضحك ووقت مختلف عن جو الدراسة- الحوار والاصغاء والاراء- ان رأيهم مهم- ان بامكانهم القيام بمبادرات تحدث تغيير.

تعليق المدرسة:

كلمات الطلاب بيوم التصوير: “اليوم بشكل خاص هو من اهم الأيام هاي السنة بالكورونا. انه نطلع هيك ونتدرب ونصور ونمثل وخارج المدرسة…كل هذا خلانا ننبسط ونبدع ونكتشف قدراتنا اكثر ونكتشف قدرات بعض”.

التصنيفات
تغيير

مدرسة ماريوحنا -السابع ب- السلاح

المدرسة

ماريوحنا الانجيلي حيفا

الصف

السابع ب

مربية الصف

علا إسحاق

مركزة التربية الاجتماعية

علا إسحاق

مخرجات المشروع
هدف الحملة:

حملة موجهة للمجتمع حول السلاح وما ينتج عنه من تخبطات وعدم الشعور بالأمان

تحديات:

الشعور انهم لكونهم بهذا الجيل، لا يوجد لهم قدرة على التأثير  ولا تداول قضايا مجتمعية كبيرة- إضافة الى الاحراج والتردد بقالبداية من الخروج للميدان ومخاطبة الناس وتصويرهم. 

موقف مؤثر خلال العمل:

كيف انه بكل مقابلة كانو عم بصيرو  احسن من اللي قبلها- التعاون اللي صار بين الطلاب وأهاليهم، مساعدة ودعم الاهل باطلاق الفيديو من حيث المعدات والإنتاج- كيف انه المشروع ساهم بأن يتحاور الطلاب مع عائلاتهم حول العنف والسلاح-  الحوار مع الناس- تقسيم الأدوار- العمل الجماعي

تعليق المدرسة:

قوة العمل الجماعي وتقسيم الأدوار  ولجان العمل- الخروج للميدان خارج أروقة المدرسة.

التصنيفات
تغيير

مدرسة ماريوحنا – سابع ا – لا للتنمر

المدرسة

ماريوحنا الانجيلي حيفا

الصف

السابع أ

مربية الصف

رنا داموني

مركزة التربية الاجتماعية

علا إسحاق

مخرجات المشروع
هدف الحملة:

حملة موجهة لجيل المراهقة للتوعية حول الأثر السلبي والأذى الناتج من التنمر الالكتروني

تحديات:

التردد بالبداية من اطلاق مبادرة علنية، الاحراج من التمثيل، تساؤل حول قدرتهم على التأثير. والاهم هو الحوارات والصراحة والمشاركة الجماعية التي حصلت بين الطلاب ضمن اطار المشروع حول تعاملهم مع بعضهم البعض وادراكهم وتفهمهم لمشاعر الشخص الذي يعاني من التنمر. هذا كله عزز وقوّى الحوار والعلاقة بين الطلاب ودعم كل من مر منهم بهذه المشاعر

موقف مؤثر خلال العمل:

التعرف على مشاعر أبناء وبنات الصف، وعلى وجهات نظرهم. اكتشاف ان بعض المزاح ” الثقيل” هو بمثابة تنمر وممكن ان يؤذي الطالب/ة- حوارات جماعية وصراحة…تجربة التصوير والإنتاج ممتعة جدا وأيضا طباعة البلوزات مع الشعار.

تعليق المدرسة:

شكر للجمعية والمركزة والموجهة على الدعم والمرافقة والتشجيع المستمر للطلاب من بداية المشروع وحتى نهاية المبادرة.

التصنيفات
اخر الاخبار تغيير نسيج مجتمعي

ورشات رقمية في مدارس حيفا العربية بموضوع الاستخدام الرقمي الإيجابي والإبداعي

أطلقت جمعية التطوير الاجتماعي سلسلة ورشات رقمية من خلال المشروع المتجدد ” الاستخدام الرقمي الإيجابي والإبداعي “. يقدمها مختصون لكشف الطلاب على جوانب إيجابية ومختلفة في الشبكة. يتم عرضها خلال أسبوع الإبحار الآمن العالمي والذي يُصادف فترة 9-13 شباط. الورشات متاحة لجميع المدارس في تواريخ محددة خلال الأسبوع وبتنسيق مع المستشارين ومركزي البرامج التربوية، وتشمل فيديوهات للمختصين وورشات تفاعلية مُكملة وضعتها مركزة المشروع فيحاء عوض.

الورشة الأولى، بعنوان “مبادرات إيجابية في شبكات التواصل الاجتماعية”، يُقدمها مُدرب التنمية البشرية، السيد أشرف قُرطام فيها يتحدث عن مبادرته الشخصية ” لن تشرق الشمسُ قبلي” التي تحولت من مبادرة فردية من خلال شبكات التواصل الاجتماعي لعالمية كسرت الحواجز الجغرافية وطرحت تحدي للذات وللآخر. يشجع قرطام الطلاب على مبادرات مماثلة على نطاق مجموعة صفية، مدرسية ومجتمعية.

ashraf
fadi
eli

الورشة الثانية بعنوان” الثورة التكنولوجية ما بين الحاضر والمستقبل”، يقدمها مُهندس خبير ومدير قسم في شركة انتيل (intel)، السيد فادي عبود. فيها يتحدث عن التطور التكنولوجي والذكاء الاصطناعي ويتطرق الى المهن المتنامية، المهن التي ستختفي في المستقبل القريب والمهارات الذاتية التي تبحث عنها الشركات الكبرى الرائدة في الانسان والمُوظف مثل التفكير الإبداعي ومهارات أخرى يستطيع الطالب بالمقابل تطويرها والانكشاف لها لمواكبة هذا التطور. تليها، ورشة تفاعلية استمرارا للورشة الأولى، عبارة عن أسئلة تحفز الطلاب لتخيل العالم في عدة مجالات في المستقبل البعيد بناء على المعلومات التي تزود بها في الورشة السابقة. الاجوبة موجودة في مقطع فيديو يشرح فيه التصور المستقبلي.

اما الأخيرة، بعنوان “إيجابيات شبكات التواصل الاجتماعي” يقدمها المختص في الميديا والاعلام، السيد ايلي بدران. يتطرق فيها الى تقنيات تكنولوجية لنشر المعلومات في الشبكة، كيفية استغلال تطبيقات مُعينة لمضمون إيجابي. بالإضافة الى موضوع البرمجة لتطوير القدرات الذاتية ورفع احتمال الانخراط في مجالات تكنولوجية.

جدير بالذكر بانه تم إطلاق المشروع في لقاء افتتاحي جمع المستشارين ومركزي البرامج التربوية من جميع المدارس العربية، بالتعاون مع مفتشة المستشارات السيدة سماهر زعطوط. بهدف عرض النشاط والتجدد في المشروع، أُخذت فيه بعين الاعتبار ملاحظات المشاركين البناءة لإتمامه بالطريقة المُثلى.

التصنيفات
اخر الاخبار تغيير حيفا مدينة مشتركة

مجموعات عمل توجيهية لتشكيل رؤية عمل جامعة للمجتمع العربي في حيفا

عن المشروع:

مشروع جديد لجمعية التطوير الاجتماعي حيفا غايته إشراك المواطنين في تغيير وجه المدينة لتصير حيّزا يطيب العيش فيه ويحلو. يقوم المشروع على أساس مشاركة مجموعات منهم في استثمار المعارف والمهارات والتخصصات البشرية ـ الرأسمال الاجتماعي ـ وتجميعها كطاقة بانية للحيز المديني والاجتماعي. يكون على كل مجموعة أن تناقش وتحلّل وتقترح وتبني تصورات ومسارات عمل وتدخّل مقابل المجلس البلدي والهيئات المدنية من أجل تحسين جودة حياة المجتمع العربي. تتألّف المجموعات من نساء ورجال ذوي مهارات وتخصصات من مختلف الحقوق والمجالات، لا سيّما نشطاء وحقوقيين ومهندسين ومربين وخبراء اقتصاد ومخططين وخبراء في الاجتماع والتنظيم والعمل البلدي ـ لضمان تمثيل لائق لمختلف التوجهات والفئات العمرية والأحياء السكنية وما إلى ذلك.

للانضمام والتسجيل الرجاء الضغط هنا

طريقة العمل

تلتقي المجموعات بشكل دوري منتظم بين الأشهر 9-12/2019، لتبحث في القضايا المختلفة لتبلور توجهات أو وجهات نظر وتوصيات مهنيّة.

ترفع المجموعات صوت ورأي المواطنين العرب في 4 قضايا أساسية: رؤيا المدينة المشتركة، المسكن والتجدد المديني، التربية والتعليم، الميزانيات والعدل التوزيعي. تنطلق كل هذه المجموعات في عملها من فرضية الحقّ في المدينة.

تُستثمر هذه المُخرجات في متابعة قضايا المجتمع العربي لدى البلدية والمؤسسات وتشكيل ضغط معرفي مهني مدروس على صانعي القرار لجِهة ضمان حقّه في المدينة، وذلك من خلال جمعية التطوير الاجتماعي وجهات مختلفة اجتماعية وجماهيرية وسياسية ناشطة.

يتحوّل عمل المجموعات الأربع ومُخرجاتها إلى آلية لتغيير السياسات تجاه المجتمع العربي لجِهة تطوير جودة حياته.

إنها دعوة مفتوحة

تتوجّه جمعية التطوير الاجتماعي من خلال هذه الدعوة إلى كل المهنيات والمهنيين والناشطات والناشطين المعنيين بالانضمام إلى إحدى المجموعات التالية (من خلال التسجيل في الاستمارة المرفقة):

مجموعة المسكن والتجدّد المديني

مهمتها التباحث في موضوع حقوق التخطيط والمسكن والتجدّد المديني من كل زاوية ممكنة، ما بين وصف الوضع الموجود في هذا المضمار، لاستخلاص توصيات ذات رؤيا مستقبلية لتحقيق المنشود انطلاقا من فرضية مركزية عملية التخطيط المديني في تحديد نوعية حياة المواطنين.

مجموعة التربية والتعليم

مهمّتها إعلاء شأن التعليم العربي في المدينة بوصفه البُنية المعرفية التي تؤهّل أجيال المُستقبل وتحدّد قُدراته على الاندماج في العملية الاجتماعية والإنتاجية. تهتمّ بمتابعة العملية التربوية في المدينة وتسهم في إيجاد السُبل لسدّ الاحتياجات والنواقص والنهوض بالعملية التربوية لصالح كل أبناء وبنات المدينة.

مجموعة العدل التوزيعي

مهمّتها تطوير وتعميم مفهوم العدل التوزيعي فيما يتصل بالمواطنين العرب في مدينة حيفا. تتابع عملية توزيع الموارد المادية والحيّزية في المدينة لضمان تمتّع المواطنين العرب بحصتهم من هذه الموارد.

التصنيفات
اخر الاخبار تغيير

مشاريع التجدد المديني في حيفا لا تأخذ بالحسبان الزيادة المستمرة للسكان العرب ولا حاجاتهم إلى خدمات تعليمية ثقافية مجتمعية

تكشفت مذكّرة مبادئ بخصوص الاحتياجات السكنية للمواطنين العرب في مدينة حيفا إن مشاريع التجدّد المديني لا تراعي أبدا ازدياد عدد السكان العرب في المدينة واتساع الطلب على الشقق السكنية كما إنها لا توفّر بنية تحتية ملائمة للخدمات العامة التي يستحقونها ـ مثل التعليم والثقافة.

وكان أعدّ المذكّرة د. رونين بن أريه من معهد التخنيون لصالح مشروع مشترك لجمعية التطوير الاجتماعي والعيادة القانونية في جامعة حيفا وجمعية العدل في التوزيع. تقصّت المذكّرة المهنية سياسات البلدية في مشروعي التجدّد المديني في كريات إليعزر وكريات الياهو واستخلصت منها قراءة للوضع وتوصيات وُضعت أمام رئيسة البلدية د. عينات كاليش روتيم والمسؤولين عن مشروع التجدد المديني في حيفا.

وكشفت المذكّرة إن هناك زيادة مستمرّة في عدد السكان العرب في المدينة نتيجة الزيادة الطبيعية والهجرة العربية إلى حيفا. وهذا ما يفاقم الحاجة إلى حلول سكنية متنوّعة أكثر مما كان حتى الآن. كما إن الأحياء العربية القائمة لم تعد قادرة على توفير حلول للاحتياجات للشقق السكنية. وهذا ـ حسب المذكرة ـ يستدعي سياسات بلدية مغايرة في هذا المجال تقوم على التخلّي عن الفرضية بأن يواصل العرب السكنى في أحيائهم التقليدية وعن منحهم حرية اختيار الأحياء التي يُريدون السكن فيها الأمر الذي يوجب أخذ احتياجاتهم بعين الاعتبار لدى تخطيط أحياء جديدة ومشاريع التجدد المديني. وهو أمر من شأنه أن يُمكنهم من ممارسة حياتهم الثقافية والاجتماعية على نحو لائق.

ودعت المذكّرة البلدية ووزارة الإسكان إلى اعتماد جُملة من الإجراءات لدى إقدامهما على تنفيذ مشاريع الإسكان والتجدد المديني. ومن هذه الخطوات مثلا: أ ـ أن يتمّ الإعلان عن المشاريع وإطلاع الجمهور عليها لا سيما الجمهور العربي وبلغته العربية كي يعرف ما تنطوي عليه مشاريع التجدد المديني من تغييرات تتصل بحياة الناس. ب ـ على المشاريع أن تتم من خلال إشراك جدّي وفعّال للمواطنين عامة والعرب خاصة منذ المراحل التخطيطية الأولى بما في ذلك إشراكهم في تحديد الأهداف وهو أمر لم يحدث حتى ألان. ج ـ ينبغي أن تأخذ المشاريع الجديدة بعين الاعتبار احتياجات السكان العرب في مجال التعليم والثقافة والمجتمع. د ـ على مشاريع التجدد المديني أن تحتوي على حلول متعددة وأشكال متنوعة للسكن بما في ذلك الإسكان في متاول اليد والإسكان العام والسكن المستأجر لأمد طويل. هـ ـ على المشاريع الجديدة أن توفّر فضاءات حياة مشتركة للشعبين من جميع النواحي الخدماتية والثقافية.

وفي حديث مع المحامية جمانة إغبارية ـ همام مديرة جمعية التطوير قالت: تأتي مذكّرة المبادئ هذه في إطار نهج الجمعية على إسناد عملها بمسوح ودراسات مهنية. قدمناها لرئيسة البلدية كمستند مهني يدعم نضالنا من سنوات طويلة لإيجاد حلول سكنية لائقة للمواطنين العرب في المدينة”. سنتابع الموضوع مع البلدية والجهات الرسمية بهدف تبنّي التوصيات والنتائج بحيث يتم التفكير بكيفية استجابة المخطط المديني في كريات اليعزر وكريات الياهو مع احتياجات المجتمع العربي لحلول سكنية. 

لتحميل الملف ادخل على الرابط التالي:-

http://sdc-haifa.org/images/documents-files/20190204-Housing-Haifa-kiryateliezer-HEB.pub.pdf

التصنيفات
اخر الاخبار تغيير حيفا مدينة مشتركة نسيج مجتمعي

جمعية التطوير الاجتماعي تطالب رئيسة البلدية بتغيير اسم معرض الكتاب العبري

طالبت جمعية التطوير الاجتماعي في حيفا رئيسة البلدية، د. عينات كاليش روتيم، أن تغيّر اسم “معرض الكتاب العبري” المقرر تنظيمه في المدينة الشهر المقبل، إلى معرض الكتاب وفتحه أمام عرض الكتب العربية، أيضا، كما هو مُفترض في مدينة مشتركة للشعبين.

وجاءت هذه المُطالبة في رسالة بعثت بها مديرة الجمعية، المحامية جمانة إغبارية ـ همام إلى كاليش أشارت فيها إلى ضرورة حضور الأدب العربي على كتبه وكتابه ومُبدعاته في المعرض كحقّ ثقافي للعرب في حيفا كمدينة ثنائية اللغة. وجاء في الرسالة إن الأدب والكتاب هما جزء لا يتجزأ من الثقافة العربية في المدينة وإن أهلها العرب كاليهود يبحثون عن الكتاب النوعي وعن الأدب والإبداع. وخلصت الرسالة إلى القول بأن مشاركة الثقافة العربية في معرض الكتاب يتماشى مع تصريحات رئيسة البلدية إنها معنية بتطوير الحياة المشتركة في المدينة لصالح كل سكانها.

 שבוע העברי 27.5 page 0001 1