هل تعلم كيف تعمل الشّبكة؟

مدة الفعالية : حصة واحدة. هدف الفعالية: عرض طريقة عمل الشبكة او الانترنت من ناحية تقنيّة مشاركة الطلاب في عرض حالات استقبال وحفظ المعلومات في الشبكة فتح المجال للطلاب للشرح حول عمل الشبكة وفحص قدر معرفتهم عن الخادم في الشبكة والخصوصية.

فعالية حواريّة:

تبدأ الفعالية بطرح سؤال عام: من يملك “واتس أب”، ”فيسبوك“، ”سناب تشات“ او إحدى شبكات التواصل الاجتماعي؟

ونختار متطوّعيْن من الطلاب (سامي وسلمى) ونسأل: إذا سامي أراد ان يُرسل نصًّا أو صورة لسلمى، فما الذي يحتاجه؟

           الجواب: تلفون نقّال أو جهاز حاسوب أو إنترنت.

تمثيل الحالة 1: نطلب من سامي إرسال رسالة أو نص معين مع تمثيل طريقة نص الرسالة، تطير الرسالة وتنتقل بالإنترنت، تصل لسلمى فترى الرسالة ونسأل: فرضاً أن سامي أرسل الرسالة، لكن جهاز سلمى كان مغلقًا، هل ستصل الرسالة لسلمى بكل الأحوال؟ وسؤال تتمة: عندما يُفعّل جهاز سلمى هل ستصلها الرسالة؟

الجواب الصحيح: نعم.

استنتاج: تصل الرسالة من الجهاز الأول إلى الجهاز الثاني في حال إن الجهازين كِليْهِما مُفعّلان وموصولان بالإنترنت.

سؤال آخر مُوجّه للطلاب: فرَضاً أن مُرسل الرسالة من الجهاز الأول أغلق الجهاز الخليوي وأن الجهاز الثاني كان مغلقا، أيضاً.  استمرّت الحالة لمدة ساعتيْن كان الجهازان فيها مُقفليْن. وبعد ساعتين صاحب الجهاز الثاني فتح جهازه مع العلم بأن الجهاز الأول مغلق. هل ستصل الرسالة؟

           الجواب الصحيح: نعم، ستصل.

سؤال تتمة: إذن، أين كانت الرسالة طوال الوقت؟

الجواب الصحيح: كانت موجودة عند الخادم (שרת \ Server)، ووظيفته تخزين ونقل المعلومات.

نطلب مُتطوعًا ثالثًا (راني)، اعادة تمثيل الحالة 1 لكن هذه المرة تمرّ الرسالة عبر المُتطوع الثالث، يقف في الوسط. يتم تمرير الرسالة بشكل سري حيث لا يسمع الرسالة سوى المتطوعين الثلاثة ويسأل الموجه/المعلم: ما هو عدد الأجهزة الموجود عليها الرسالة والمعلومات التي انتقلت؟

الجواب الصحيح: 3

سؤال تتمة: في حال أراد سامي أن يمحو أو يحذف المعلومات التي أرسلها، ماذا عليه العمل؟

           الجواب: يدخل على البرنامج الذي تم الإرسال منه مثل “الواتس أب”، يضغط على    النص ويطلب حذفُه.

سؤال تتمة: هل مُحيت المعلومات من جهاز سلمى؟

           الجواب الصحيح: لا

سؤال آخر: فرضاً ان سلمى هي من قامت بمحو أو حذف المعلومات، النص أو الصورة، هل حُذفت، في رأيكم، من الخادم؟ ونسأل راني: هل ما زلت مُحتفظًا أو تذكر فحوى الرسالة التي أرسلها سامي؟ ويكشفها بصوت عالٍ أمام طلاب الصف. إذا، الجواب هو لا.

استنتاج: المعلومات التي تُبعث من جهازنا هي خارجة عن السيطرة ولا يمكن حذفها ولا بأي شكل، وحتى المتلقي لا يمكنه حذفها، وتبقى مخزّنة في الخادم، حتى التطبيقات التي تدعّي أنها لا تحتفظ بالمعلومات مثل ”السناب تشات“، لا تحكي الحقيقة. هناك دائماً خطورة في أن الشخص المتلقي للمعلومات لم يحذفها من جهازه.

*الفعالية مجربة لطلاب اعدادي وثانوي بلطف من مختص الميديا والاعلام ايلي بدران

اترك تعليق